الجديد عن التطبيق
لقد أتممنا بعون اللّه تعالى الإصدار رقم 4+ من تطبيق إدونات.
يمكنك تحميله على غوغل بلاي او من هنا

كيف يعمل تطبيق أي دونات؟

 

للمؤسسات أوالمشاريع الخيرية

أي دونات يوفر تطبيق محمول يدعم الوساطة من طلبات وعروض التصدق. يمكنك إنشاء طلبك ونشره أو يمكنك البحث عن عروض تصدق مناسبة. التطبيق يعمل مثل السوق الحرة. يمكن المتصدقين وكذلك مستحقي التصدق بنشر العروض والطلبات بشكل مجهول أي دون رأية الهوية في التطبيق. أي دونات متاح على غوغل بلاي. يمكنك تحميله هنا.

 

للمتصدق

باستخدام تطبيق أي دونات المجاني يمكنك إما البحث عن طلبات التصدق المناسبة أو إنشاء عرض تصدق مع المعايير المناسبة، التي كنت ترغب في النظر فيها؛

كيف يمكنني أن أدعم مبادرة أي دونات؟

 

هل يمكنني المشاركة في العمل الخيري مع أي دونات؟

نعم،  أي دونات يقدم مجموعة من الخيارات للعمل التطوعي وبلوق لتبادل الخبرات والمعرفة، وكل هذا متاح على هذا الموقع. هناك طرق مختلفة للمشاركة في أعمالنا الخيرية. تستطيع إستكشافها هنا؛

 

هل يمكنني التبرع بملغ مالي لأدعم عمل أي دونات الخيري؟

نعم، وإننا نقدر كثيرا دعمكم لمبادرة أي دونات. ويمكن إما أن تخصص تبرعك لتغطية تكاليف التشغيل وتوسيع إمكانية وصول تطبيق
 
أي دونات لأكثر من المحتاجين والمتطوعين، وبالتالي تعزيز تأثير مبادرتنا لدعم العمل الخيري.  تقرر هذا مع تبرعك وتلقي تأكيد، عندما يتم استخدام صدقتك. انظر هنا كيفية تمويل مهمتنا والتبرع؛

ومهمتنا تعتمد على التحريض على فعل الخير بكامله كما جاء في القرآن الكريم. «الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنْفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ»؛ <البقرة 262>؛ 

نعينك؛
 !لكي تعين

ما هو "أي دونات"؟

مهمتنا؛

أي دونات هي مبادرة خيرية مكرسة لتعزيز الأعمال الصالحة. توفر المبادرة تطبيقًا يسمح بوساطة الصدقة (المال أو الوقت) وتجمع تبرعات  لدعم مشاريع الأعمال الصالحة في جميع أنحاء العالم؛

 

منهجنا؛

تعزيز الأعمال الصالحة أمر حاسم للوصول إلى الرقي والخير في جميع أنحاء العالم وحماية بيئة مستدامة. إن القيام بشيء من أجل الخير يكمن في التزام شخصي بالامتنان وإدراك احتياجات الآخرين. إنها أكثر من مجرد مساهمة في الأعمال الخيرية ، على سبيل المثال عن طريق التبرع بالأموال للمشاريع أو المنظمات الخيرية. نسمٌي صدقة كل نوع من العمل الخيري و العمل الخيري من الإيمان ويتمثل في رؤية المحتاجين مثل الطفل اليتيم والعمل على إيتائهم المساعدة. ولا تقتصر على إيتاء الزكاة الواجبة، وهدفنا بأي دونات أن نمكن المتصدق بمعرفة من تصدق إليه شخصيا بالرغم من بعد المسافات والبلاد. وهذا  حسب المفهوم الإسلامي و منهج نبينا؛

قطوف من التصدق؟

 

التصدق يسعدك ويقوي إيمانك؛

وما أصدق من قول اللّه تعالى. «وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ نَفَقَةٍ أَوْ نَذَرْتُمْ مِنْ نَذْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ»؛ <البقرة 270>؛ 

وقد أثبتت عدة مصادر الرضا الداخلي الذي ينبع من التزام المرء بالتصدق حت في الجتمعات الغير إسلامية. في بحث أجراه المعهد الوطني للصحة في الولايات المتحدة الأمريكية، أثبت بالمشاركين الذين اختاروا التبرع بجزء من 100 دولار تم تزويدهم به أن مراكز المتعة في الدماغ قد أنشطت؛

 

 

التصدق هو من أصول الدين؛

وجاء في القرآن الكريم. «آَمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنْفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُمْ مُسْتَخْلَفِينَ فِيهِ فَالَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَأَنْفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ»؛ <الحديد 7>؛ 

 

صدقة المال تزيد من مالك؛

وهنا قوله تعالى. «مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِاْئَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ »؛ <البقرة 261>؛ 

 

التصدق يمتد تأثير إيمانك على الذين من حولك؛

فإن تأثير عطاءك تحفيز لالناس من حولك بأن يفعلو الشيء نفسه. عندما يرى أطفالك رعايتك وتصدقك على الآخرين، فهم يعتمدون عقلية التصدق وتوسيع نطاق تصورهم وتشبثهم بأصول الدين؛

 

التصدق يمتد منهج الإسلام ويصحح فهمه في جميع أنحاء العالم ويفتح لك طريقا في الجنة إن شاء اللّه؛

مع مبلغ صغير أو بعملك الخيري يمكنك أن تحدث فرقا في حياة شخص ما. وفي كثير من المناطق، يمكن أن يؤدي مبلغ صغير من المال إلى تقديم وجبات طعام لطفل جائع، أو العناية الطبية الضرورية أو واجبات التعليم لطفل يتيم. والمنهج الإسلامي لايقتصر على إعانة إنسان مسلم فقط بل يدعو إلى فعل الخير تجاه كل المخلوقات. وجاء في قوله تعالى: تعالى. «يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ»؛ <الحج 77>؛ . و لم يكن إقتصار تجاه أي أحد فنحن لا نعرف كيف يأثر فعل خير مسلم تجاه غير مسلم. فتصدق على مخلوقات اللٌه وذكٌِر بأن هذا هو من أصول الإسلام؛

© 2019 by iDonate

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon